منتديات قصر الحب


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابع اسئلة الاطفال المحرجة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الروح
عضو فعال
عضو فعال
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 60
عارضة الطاقة :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 17/11/2008

مُساهمةموضوع: تابع اسئلة الاطفال المحرجة   الخميس ديسمبر 11, 2008 1:43 pm


الكبت الجنسي وما يتأتى عنه

يشعر الولد أن ميدان الجنس ميدان مخيف وآثم
من جراء تهرب والديه من الإجابة عن أسئلته العفوية
عن الجنس, فيحاول التهرب من مواجهة النزعة
الجنسية في داخله وتجاهل وجودها فيه. وهذا
ما يسمى كبتا بلغة فرويد. هذا الكبت
قد يتأتى عنه عدة نتائج سلبية منها:

§ نفور من الجنس:

ينعكس هذا النفور سلبياً على علاقة المرء بالجنس
الآخر بشكل عام, مما قد يتسبب في تعكير حياته الزوجية أو تفشيلها.

§ عزل الجنس عن مسار الشخصية المتكاملة:

إن كبت الطاقة الجنسية يعزلها عن سائر الكيان
دون أن يجردها من زخمها وتوثبها. إنه يبقيها على
هامش الشخصية الواعية, جسماً غريباً يفعل
بشكل عشوائي بمعزل عن الرقابة والتوجيه.
كما أن عزلها يحول دون تفاعلها مع سائر ملكات الشخصية وميولها.

§ تأجيج الفضول الجنسي:

يلاحظ أن كبت الفضول الجنسي قد يؤدي
إلى نتيجة هي على نقيض ما ينتظره المربون,
ألا وهي أن الولد قد يبدي اهتماماً شديداً
ذا طابع هجاسي بأمور الجنس.
تقول الباحثة الاجتماعية كوستي بندلي:
( الطفل الذي ينال أجوبة صحيحة و واضحة عن
أسئلته يحظى باطمئنان يخفف من حدة فضوله
الجنسي الذي يزكيه القلق , وبقسط من الإشباع
الغريزي يكفيه ليتخطى هاجس المعرفة الجنسية
وليسمو بطاقة الفضول الجنسي عنده, موظفاً
إياها في ميادين أخرى تتناول سائر أنواع المعارف
والاختبارات. إن الشغف الطفلي بالمحجوب
المتفرع عن تأجج الفضول الجنسي المقموع
قد يترك آثارا عند الراشد يتجلى في ولعه
بالتعاطي مع الخفايا, وصغير الفضائح وكبيرها ) .

§ الخمول الذهني:

إن فشل الطفل في الحصول على أجوبة شافية
عن تساؤلاته حول الجنس, رغم عناده
وإصراره, يضعف ثقته بقدرته العقلية, وتتضاءل
عنده الرغبة الطبيعية في المعرفة بسبب الخيبة
التي أصيب بها. فتتولد لديه نزعة إلى الإحجام
عن ممارسة ذكائه فيصبح تلميذاً خاملاً لا
يكترث بمختلف المعلومات التي يتلقنها رفاقه.

§ اختلال ثقة الولد بنفسه وثقته بوالديه:

إذا كان تخلف الوالدين عن التجاوب مع تساؤلات
ابنائهم حول الجنس من شأنه أن يئول بهؤلاء إلى
الكبت الجنسي وما يتأتى عنه من نتائج سلبية
على نمو الشخصية فهو حري بأن يؤدي إلى
اختلال ثقة الولد بنفسه وثقته بوالديه. فعندما
يتصور الولد أن والديه لا يرغبان بإشراكه في
أسرارهما , أسرار الراشدين , وأنهما بالتالي لا
يريدانه حقاً أن يكبر ويصبح شبيهاً بهما ,
تضعف ثقته بهما , و ينشأ لديه شعور عدواني
تجاههما, يبرز في فترة المراهقة. فالتفاوض الحر
بين الأهل والمراهقين حول موضوع حساس
للغاية كموضوع الجنس , إنما يمهد له عادة بمصارحة
متبادلة بين الطرفين حول هذا الأمر في أعوام
الطفولة مما يشيع مناخاً من الثقة المتبادلة يسمح
بالعودة إلى الموضوع دون حرج كبير في فترة المراهقة.

§ اضطرابات السلوك:

إذا كان حجب الحقيقة عن الولد في موضوع
الجنس من شأنه أن ينشيء عنده, كما بينا,
الكبت الجنسي وتوابعه واختلال ثقته بنفسه
وبوالديه, فمن الطبيعي أن ينعكس ذلك على
السلوك فيحدث فيه اضطرابا ذا أشكال متعددة,
كالشرود, والسرقة, والكذب, والقلق وما
يثيره هذا القلق من عدوان, كما أن اللاانضباط
المدرسي غالبا ما يكون مرتبطاً بقمع للفضول الجنسي.

خطوط عريضة

من أجل معالجة هذا الموضوع , هناك خطوط عريضة
ينبغي أن تسير بموجبها مهمة الإعلام الجنسي:
منها...... الانتباه إلى أسئلة الولد , إذ ينبغي أن
يصغي الوالدان إلى الأسئلة التي يطرحها الولد عن
الموضوع . و قد تأتي هذه الأسئلة تلقائيا أو تبرز
لدى الولد نتيجة سماعه لعبارة لم يفهم معناها أو خبر
لم يستوعب مضمونه . المهم أن نوجد المناخ المناسب
الذي يسمح للولد بطرح أسئلة, متبعين تطورها
ومواكبين لها , بحيث يأتي إعلامنا منسجما
في كل مرة مع حاجة الولد وهاجسه .
أما طريقة الإجابة , فهي أن ننطلق قدر الإمكان
من تصورات الطفل , و أن نتعامل مع هذه
التصورات لنوضحها و نبلورها و نكملها .
فالولد يحدس بالفطرة بعض ما يتعلق بالجنس .
كما أن ملاحظاته الشخصية واستنتاجاته تسمح
له بإدراك بعض نواحي الموضوع . فيستحسن عندما
يطرح الولد سؤاله علينا , أن نسأله بدورنا ماذا
يتصور هو عن الموضوع. فإذا أفصح عما يراود ذهنه
من تصورات , انطلقنا منها معه مستدرجين
إياه إلى مزيد من التفكير والتحليل.

وينبغي على الوالدين أن يعتمدا في الإعلام الجنسي
النبرة العادية التي يستخدمانها في أي إعلام آخر, وذلك
كي يشعر الولد , من خلال لهجتهما نفسها أن مجال
الجنس إنما يندرج في واقع الحياة الطبيعية. كما أن
الإعلام الجنسي العائلي ينبغي ألا يقتصر على مجرد
المعلومات التشريحية و الفيزيولوجية ففضول الولد
يتعدى مجرد الفضول النظري إلى فضول حياتي, كياني.

إن التعامل الحر السليم مع الجنس يقتضي أن يتحدث
الأهل ببساطة عن الخبرة الانفعالية التي ترافق
الجنس وتكون بعدا أساسياً من أبعاده.

وثمة خطأ قد يرتكب بشأن الإعلام الجنسي العائلي,
ألا وهو الاعتقاد بأن المعلومات اللازمة تعطى كلها
دفعة واحدة وينتهي الأمر. إن هذا التصرف يتجاهل
خصائص الولد ومقتضيات نموه وقواعد تعلمه .
فالمعلومات ينبغي تكرارها أمام الولد بأشكال متعددة
وعلى مستويات متفاوتة كي تترسخ في ذهنه ويتم له
تدريجيا حفظها واستيعابها بحيث يتطور إدراكه لها بما
يتواكب مع نمو عقله ومعرفته. فعلى الراشد ألا يتوهم
أن الشروحات التي أعطاها مرة للولد إنما هي كافية,
فما أدركه الولد في هذه المرة يدركه بشكل ناقص
ثم ينساه, فعلى الوالدين أن يعيدا الشرح وأن يتابعا
باستمرار وضع النقاط على الحروف استنادا إلى ما
يلمسانه من حاجة الولد عبر الحوار معه, حيث
إن نمو الولد يستدعي في كل مرحلة عودة إلى
الموضوع تتناسب مع المستوى الأرقى الذي بلغه عقله.
ولا ننس أهمية الجو الذي ينبغي أن يتم فيه
الإعلام الجنسي العائلي, حيث إن المناخ الحواري
بين الوالدين والأولاد هو شرط أساسي من شروط
التربية الجنسية الصحيحة, وهو كفيل بحد ذاته
بأن يساعد هؤلاء على السير في طريق العلاقة
الناضجة التي هي مقياس للممارسة الجنسية المكتملة.
وهي مقياس لكل سلوك إنساني أصيل.
و لا احراج بعد اليوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
wsem
المدير التقني
المدير التقني
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 968
عارضة الطاقة :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 03/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: تابع اسئلة الاطفال المحرجة   الجمعة يناير 16, 2009 5:28 am

بس مع هيك الاجابة عن هيك اسئلة شغلة صعبة على الوالدين مشكوور king

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روان
مشرفة عالم حواء
مشرفة عالم حواء
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3614
العمر : 32
المزاج : الحب فى الله
عارضة الطاقة :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 11/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: تابع اسئلة الاطفال المحرجة   الثلاثاء يونيو 23, 2009 10:43 pm

موضوع رائع مشكور اخى

_________________
التوقيع/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تابع اسئلة الاطفال المحرجة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قصر الحب :: الأقسام الإجتماعية :: الأسرة و المجتمع-
انتقل الى: